أهلاً وسهلاً بكم... إلى خدمات العلاج والرعاية الطبية عالية المستوى والجودة

مؤسسة المستشفى الخاص سارافيانوس تشكل مركزاً طليعياً لتقديم خدمات التشخيص والرعاية الطبية العلاجية. في قلب مركز مدينة سالونيك. المستشفى يعمل بتاريخ طويل ويشتهر بتقديم خدمات رعاية وتشخيص عالية المستوى.

المستشفى يقدم:
  • 100 سرير طبي في غرف واسعة وشرحة مكيفة
  • 15 سرير خاص لوحدة الكلى الاصطناعية
  • 4 أسرة في وحدة الرعاية الطبية المركزة.
  • تجهيزات ومعدات طبية عالية التقنية وبتحديث مستمر
  • مختبرات ووحدات تنظيرية وتشخيصية
  • عيادات خارجية
  • وحدة لتفتيت الحصى في المسالك البولية
  • كادر طبي علمي مؤهل في كافة الاختصاصات
  • كادر تمريضي وإداري عالي المستوى
  • غرف عمليات حديثة كاملة التجهيزات
  • قسم لتقديم خدمات الرعاية الطبية في المنزل
  • قسم نقل المرضى بعربات الإسعاف
  • قسم لتقديم خدمات العلاج والرعاية الطبية للأجانب
  • وحدة للعلاج الطبيعي الفيزيائي والتأهيل البدني.

من ميزاتنا الرئيسة احترام شخصية ونفسية المريض، والشعور بالمسؤولية وفلسفتنا ذات المحور الإنساني تدفعنا كلها لتقديم خدمات علاج ورعاية طبية عالية المستوى لمرضى مدينة سالونيك والمحافظات والدول المجاورة.

وبالطبع فإن مسيرتنا لا تتوقف هنا.

نتابع اليوم مسيرتنا وبخطوات نمو سريعة لكي تتأقلم دائماً مع متطلبات العصر عبر التجديد المستمر للتجهيزات والمعدات الطبية وعبر استكمال شراء كافة التجهيزات والمعدات الإضافية وعبر تأمين التأهيل الفني المستمر للكادر الطبي والتمريضي بهدف تقديم الخدمات الطبية عالية المستوى وبالأسعار المنافسة التي تم تحديدها لكي تتأقلم مع الظروف الاقتصادية  الصعبة التي تمر بها الدولة.

نعيش اليوم في عصر يتميز بمتطلباته المتزايدة.

ونحن نقوم اليوم بتقديم خدمات الرعاية الطبية السامية التيترتقي إلى مستوى هذه المتطلبات وبدون أي تنزيلات.


أخبارنا

المشاركة في معرض السياحة الطبية

KUWAIT - photo Chief Of Ministry 20-3-2013.JPGاشترك المستشفى وبنجاح كبير قبل بضعة أيام في معرض السياحة الطبية الإعلامي المنظم في منطقة الخليج العربي. اهتمام الزوار كان كبيرا نظرا لإمكانيات المستشفى الواسعة والمتميزة لتقديم الخدمات الطبية للأجانب. توقعاتنا من المعرض كانت إيجابية وواعدة. زار موقع المستشفى في المعرض أكثر من 3500 زائر عربي إضافة إلى العديد من المسؤولين الحكوميين.

اِقرأ المزيد...

 

اين ستعثرون علينا