كاتاراكت

ما هو مرض ساد العيون (كاتاراكت) سبب المرض

katarraktis-1.pngيعود تسمية هذا المرض منذ القدم إلى الاعتقاد بأن عدم وجود الوضوح في الرؤية يبدو وكأنه عائد إلى وجود مياه داخل العيون تمنع الرؤية بوضوح

هذا المرض يشكل غالباً السبب الرئيس في نقص وضوح الرؤية ويعود إلى هرم عدسة العين وعليه فهو ليس بمرض ولكنه عارض يعود إلى مرور الزمن وكبر السن مماثلا لظاهرة تجعد جلد البشرة أو بياض الشعر.

إضافة إلى مرور العمر هناك أيضا أسباب أخرى يمكن أن تسبب بحدوث هذا الخلل مثل إصابة العين أو مرض السكري أو الاستخدام المفرط للأدوية مثل الكورتيزون.

كيفية ظهور ساد العيون ما هي أعراضه

katarraktis-2.pngهذه الأعراض لا تسبب أي ألم. و ليس لهذه الأعراض أي علاقة بوجود ألم أو احمرار في العيون . العارض الرئيس هو التناقص التدريجي لمستوى وضوح الرؤية في إحدى أو في كلا العينين.

نضوج العوارض يتم عادة في كلا العينين بالرغم من وجود احتمال العوارض يتم عادة في كلا العينين بالرغم من وجود احتمال لظهور الساد في عين واحدة قبل الأخرى. هناك إمكانية لمعالجة المرض في كلا العينين في نفس الوقت.

كيف يتم مجابهة مرض ساد العيون العملية الجراحية

katarraktis-3.pngتطور الوسائل التقنية أدى إلى قلب مشاهد ومعطيات المرض القديمة رأساً على عقب. العمليات الجراحية المعقدة تم استبدالها بمقاطع صغيرة جداً لا تتجاوز الثلاث مليمترات باستخدام أجهزة خاصة بالموجات فوق الصوتية. طريقة العلاج هذه  تسمى تفتيت العدسة والطريقة معروفة باسم العلاج بالليزر. يتم إجراء هذه العملية بتخدير موضعي وفي كثير من الحالات باستخدام قطرات مخدرة. المقطع الجراحي يتم باستخدام قواطع جراحية خاصة وفي بعض الحالات باستخدام قواطع من الماس وذلك لتجنب الحاجة إلى خياطة الجروح بعد الانتهاء من العملية الجراحية.

لا داعي لبقاء المريض في المستشفى بعد الانتهاء من العملية وبإمكانه العودة إلى منزله في نفس اليوم و الذهاب إلى عمله ونشاطه الاعتيادي في اليوم التالي.

تصحيح مستوى النظر  يتم تلقائيا وذلك بسبب زرع عدسات بصرية خاصة داخل العيون بدل العدسة الأصلية المستأصلة المريضة.

متى يتم إجراء العملية اتخاذ القرار

ليس هناك من دواء أو قطرات يمكن أن تجابه مرض ساد العيون . الطريقة الوحيدة لمعالجة المرض هي جراحة العيون. يتم اتخاذ القرار بعد استشارة الطبيب المختص وبعد الانتهاء من الفحوصات اللازمة. الاعتقاد القديم السائد بضرورة تأخير العملية حتى يصل عارض المرض مراحله النهائية هو اعتقاد خاطئ ويمكن أن يؤدي إلى عواقب وخيمة في بعض الحالات .

مجابهة واستئصال العدسة الهرمة الصلبة هو أصعب من استئصال العدسات الأكثر ليونة وهذا قد يؤدي إلى ضرورة قطع أكبر وأقصى الأمر الذي يمكن أن يؤخر شفاء العين أو يمكن أن يؤدي إلى حدوث مضاعفات .

ولهذه الأسباب يستحسن القيام بالعملية الجراحية في المراحل الابتدائية لأعراض مرض ساد العيون.

 

اين ستعثرون علينا